الاثنين، 26 ديسمبر، 2016

بوح@

عندما تغص النفس تتدافع الكلمات لتبوح با المكنون هناك حيث بئر التشكل وتحلق عاليا منفلته من عقال العقل ليكون القلب هو سلطان التجلى عبق كلمات تتدافع نحو سطح البوح فى تلك الساعة اطلق لها العنان او اعقد لسانى مئة عقده كى تضل حبيسة هناك ولكنها لك تتخلق ولااجلك تابى الانصياع لمحبسها انها كسرب حمام يسبح فى المدى وانت السماء @@@@

انتظار@

انتظر ان تطير الفرشات نحو الضياء وان ينزل المطر وان تورق اشجارنا انتظر شمس الشروق حانية بخيوط الفضة وشمس المغيب تلون الافق بلون الذهب انتظر ان تصحوا طيورى عند بزوغ الفجر وتملى الدنا بشقشقاتها الرائعة انتظر تفتح ورود حديقتى ليضوع فى المكان شداها سانتظر وعود السنة بعودة كل الفصول ت
حمل خيراتها@@@

السبت، 24 ديسمبر، 2016

احلم @

انتظر ضوء يشعل فيملئنى فرح يعبئنى با الحب والشوق الى اللقاء يرسم لى امل فى غدا قادم يلونه قوس قزح وتملؤه الطيور تغاريد فيا ايها الغائب طل فكلنا شوقا الى اللقاء @@@

الجمعة، 23 ديسمبر، 2016

قحف ابن قحف

قحف ابن قحف: كثيرًا ما نستعمل في العراق كلمة «قحف» شتيمةً في حق أي شخص لا يعجبنا، ونشدد عليها فنقول: «قحف ابن قحف». والقحوف هي كسرات الإناء أو الإبريق عند كسره. وكانت القحوف تعبر عن أصوات الجمهور عند التصويت بالنفي في النظام الديمقراطي الإغريقي. ولا أدري إن كان هذه المرة الاولى التى اقوم فيها بنشر مقالة منقولة لانها نالت استحسانى لظرفها وموظوعيتها اتمنى ان تعجبكم ديموقراطية القحوف @@@

الأربعاء، 21 ديسمبر، 2016

الوقت@

نحن فقط نقتات الوقت ياكلنا كرغيف خبز محترق الحواف تقضمه لتبقى مرارة الحرق تحت لسانك تدكرك دائما بانك تمضغ الوقت مرارا فى انتظار محتمل لميلاد صبح اخير يحمل الينا البشارة بان قفل القوم وصلت اعتاب الديار وقد انهكها طول المسير والتيه فى صحارى عمرنا الفانى @@@

الاثنين، 19 ديسمبر، 2016

اخر الاوراق@

لاشى بيدى سوى امال ارقبها مع سقوط وريقات الايام الاخيرة لهذا العام لاجديد مهم مضى ولا امانى تلوح فى افاق القادم اغلى شىء هو الزمن ولكنا نهدره رخيص بلا قيمة نترقب القادم بشوق ولهفة فربما يلوح بصيص ضوء اخر النهارات القادمة @@@

الاثنين، 12 ديسمبر، 2016

الاحمر يليق بك 2@

سنة تشد الرحال @

والسنة تجرجر ايامها الاخير 16م مفسحة الطريق للعام 2017 نامل ان تحمل معها بشائر الخير لهذا الوطن المكلوم وان يتمسح يد الله الحانية جروح اخوتنا المسلمين فىكل مكان يتجرعون فيه الم القتل والفقد والتشريد انه ان شاء ان يقول للشئ كن فيكون @@@

الاحمر يليق بك@

الكلمة@

الكلمة هذا الكائن السحرى الذى يحمل كل تلاوين البوح يحمل اريج الازهار وزرقة البحر ولون الصحراء وحررة الشمس وبرودة ضوء القمر تباريح الوجد وصرخة الالم@@@

الثلاثاء، 20 سبتمبر، 2016

يوم عادى 3@

والشمس تسحب رادئها الذهبى مفسحة لسجادة القمر الفضية المجال كاعلان بانتهاء يوم جديد يطوى الشيخ الجليل صفحة كتابه وتبداء تكتكة مسبحته هكذا يضيف الزيت لمصباح الروح ليستمر فى التوقد زمن ثم ينهض يلقى نظرة على عصافيره التى لم تتوقف عن مصاحبته بالزقزقة دائما يضع لها الحب والماء تم يتجه الى الباب الخارجى يلقى نظرة اخيرة على الشارع ومنازل الجيران يدر حول المنزل يتفحص المنازل التى تنبت كا الفطر من حول البيت تم يعد ادراجه الى داخل المنزل معلن بذلك شطب يوم جديد قديم رتيب ولكن ربما المكسب الوحيد يتمثل فيما يقراء من جديد غير ذلك مند سنوات هى نفس الرتابة نفس الروتين لايدرى لماذ تلح عليه وتقلقه هذه الكلمات انها القرية الظالم اهلها ايتركها ويرحل ام يضل حتى يحيق بمن مكر سوء العذاب هى سنن الله فى كونه لابد لظلم من نهاية والعابرون من دون شك يرحلون وتضل بالوادى صخوره صلدة صامدة ولكن متى والايام تشطب هكذا@@@

الأحد، 18 سبتمبر، 2016

الابلق@@@

الطير المقطعى ويسمى هكذا لانه ربما يقاطع الفخ لانه عادتا يكون قد مر بتجربة مريرة مع هذه الادات والتى تكون قد اطبقت عليه ولكنه استطاع الفرار بضربة حظ من خلال ان تكون الة الصيد بها خرم لم يدركه الصياد فر من خلاله او يفلت من بين يدى الصياد اثناء الامساك به فيحول الى طائر مقطعى اى انه تبقى ماثلة فى دهنه تجربته القاسية فيقترب من المضربة ادات الصيد ويرقص رقصة المعهودة ولكن مرارة التجربة تجعله يعدل عن محاولة اقتناص الطعم كى لايقع فى الفخ وايضا يقوم بطرد كل الطيور التى تقترب من الطعم بدخوله فى معارك معها ولكن مع ازدياد الجوع وطول الوقت يدب الوهن بداكرته فيقترب ويبدء رقصته المعهودة ويظن الصياد ان الطائر المفسد قد عاد ليرقص تم يرحل ولكنه يفاجئه بسقوطه بنفس الفخ متناسيا كل معاناته السابقة ولكنه امام جوعه الحالى يعود مستسلما لقدره من جديد فريسة للصياد فيالها من نهاية نهاية الطير المقطعى ومن قال ان للطيور داكرة تبا للمعاناة والنسيان ولكم منى اصدق سلام واطيبه @@@

الخميس، 15 سبتمبر، 2016

مرزق التى فى خاطرى @@@

كانت ومازلت وستظل هنا شاهدة على من باع ومن اشترى وستعبر من امامها كل الصور والالوان وهى هنا قابعة تروى كل القصص لمن مر او مكث قليلا ثم ارتحل وسيظل كلام الله يتلى وفى اسورها وفى جنباتها اصوات المودن ونداء الله يصدح ان الله اكبر اللَّهُ أَكبَرُ ، اللَّهُ أَكبَرُ ، اللَّهُ أَكبَرُ لا إلهَ إلاَّ اللَّهُ اللَّهُ أكبَرُ ، اللَّهُ أكبَرُ وللَّهِ الحَمَّد اللَّهُ أكبَرُ ، اللَّهُ أكبَرُ ، اللَّهُ أكبَرُ لا إلَهَ إلاَّ اللَّهُ اللَّهُ أكبَرُ ، اللَّهُ أكبَرُ وللَّهِ الحَمَّد@@@

الأربعاء، 14 سبتمبر، 2016

تهنئة@@@

اهنئكم الاخوة والاصدقاء متتبعى المدونة بعيد الاضحى المبارك اعاده الله علينا باليمن والبركة وكل العام وانتم بخير @رشاد علوه @@@

الجمعة، 2 سبتمبر، 2016

ككرة جوارب قديمة@@@

ماعرفه اننى كنت دائما بعيد وحدى اعانى صقيع الايام و وحشة السنون حولى صمت رغم الضجيج والصخب كانت حياتى دائما فى مكان اخر الهث خلف سراب ايامى اجر رداء الوقت الطويل امضغ الايام حنضل مر عبر خيوط تغزلها شمس ايام تاتى وتذهب تاخد معها شىء من لب القلب وشىء من ذكريات الايام وتترك شىء من حطام تتقادفه السويعات ككرة جوارب قديمة كثيرا ما تقادفتها اقدمنا الصغيرة وهى تحلم بحداء كبير كنا نلتقى هنا كل صيف محلقين حول نار صغيرة تدفى اصابعنا وتنير لنا شىء من عتمة المكان كنا نشعل منها السجارة تلوا السجارة وتدور السجارة كما تدور الحكاية وتنطفى وتعم العتمة المكان ليرحل كلا منا على امل اللقاء و من بعيد يرتفع القمر رويدا ليغمر الكون بشىء من الضوء وقليل من الدفء انسحب واحد الاصدقاء على امل ان نلتقى غدا @@@

الأحد، 31 يوليو، 2016

ابى @@@

هذه الصورة مع والدى بتراغن ان لم تخنى الداكرة فهى فى عام 85م او 86م كان حينها لايزال يتمتع بصحته لقد كان مختلفا فى كل شئ مثقف حافظ لاجزاء كثيرة من القران ودارس لكتب الفقه وايضا يعيش الحاضر فهو يجيد اللغة الايطالية والفرنسية اجادة تامة كتابة وقراءة ودرس التمريض وعرف الادوية كان يقوم بعمل طبيب فى منطقة مرزق عمل فى زويلة وغدوة وتراغن قبل ان يستقر بالعمل بمستشفى مرزق تم عمل امين لصيدلية العامة ومن تم عمل بادارة مستشفى مرزق العام حتى احيل الى التقاعد عمل فى زمن نذر فيه الاطباء فى مرزق نسئل الله ان يرحمه وينور قبره ويسكنه الجنة كم احببناك ايها الرجل الطيب المثقف المتعلم العصامى توفى فى 24رمضان 89م @@@

رتابة @@@

كم مضت ايام هذا العام سريعا وتصرمت ايامه واسابيعه واشهره فنحن على ابواب الثامن منها نلتفت للخلف مند هنيه كان العام الذى قبله وكان رمضان ورحل وتصرمت ايامه مسرعتا يفرح المرء احيان بتسارع الايام وكانه قد ضجر من قيد الحياة ويحزن للايام التى ترحل دون عودة تحمل معها لحظات كان من الممكن ان تكون اكثر فرحا وفائدة واقل ثقلا واطبقا على النفس واقل جهدة ومكابدة ندرك ان الحياة فى عمومها النصب والتعب وهو ربما مايعطيها طعم حلاوتها ولكن عندما تتطابق الايام الرائح منها والغادى وكانها جيوش تحيك المكر فقط وتحسن قتل الامال تصبح الحياة كالموت البطئ الموجل ان حالات النفس كثيرا مايكون لها الاثر الكبير فى تحويل الحياة الى جحيم حقيقى او ربما صنع ربيع فى الجحيم وكثيرا ما تمر بالفرد حالات من الفرح والرضى رغم عدم تغير الظروف فربما الصبر والايمان هو الفيصل فى الامر ودمتم بامن وسلام واتمنى لكم قادم افضل من الرائح @@@

السبت، 30 يوليو، 2016

الخريف@

في خريف العمر يجف ماء الحياة وتذبل ورود الفرح و البهجة وتموت الدهشة , وتتوقف عصافير الحب عن التغريد وتنكمش في أعشاشها اتقاء لقسوة الأيام وشح الجميل فيها . في خريف العمر ينهمر الجليد لتزداد الأيام صقيعا ويتجمد الدم في العروق لنبحث عن الدفْ بالالتصاق بالمدفأة, والانزواء بعيدا هناك. في خريف العمر تسقط كل الأشجار أورقها على عجل وتتعراء لتجلدها حبات المطر و البردَ فليس هناك ربيع قادم يمكن أن تعشوشب الأرض من اجله وتاخد زينتها . في خريف العمر ليس هناك سوى الخريف عجوز محدودب الظهر مثقل بالسنون يتكئ على منسأته وربما قليلا من طيور السنونو . فعلا انه خريف العمر خريف البلد.....

الجمعة، 29 يوليو، 2016

السلام عليكم عذرا لغياب طال ولم اتمكن من كتابة جديد ويعود ذلك بعضه للكسل وعدم تنظيم الاشياء والمزاج السئ نتجة للظروف المحيطة كا انقطاع الكهرباء للساعات طويلة وهروب النت احيان لاايام اضع اعدارى بين ايديكم واهديكم اجمل التحايا وان مد الله فى العمر وبارك فى الايام فلامحالة ان اللقاءت ستتجدد بحول الله وقوته تحياتى لكم جميعا رشاد علوه المهدى @مرزق@@@

الأربعاء، 6 يوليو، 2016

تهنئة @

نحمد الله ان مكننا من صيام هذا الشهر الكريم وكانت الطافه حاضرة معنا دائما فرغم انقطاع الكهرباء غير ان حالة الجو فى معظم ايام الشهر كانت معقولة تقبل الله منا ومنكم وعتق رقابنا من النيران واصلح حال البلاد وحفظ الله مرزق وسائر ليبيا وبلاد المسلمين كافة والهمهم الرشد و وحد كلمتهم كل الاخوة والاصدقاء كل العام وانتم بخير حفظكم الله ومتعكم بالصحة والعافية ودمتم بامن وسلام رشاد علوه المهدى @@@

الخميس، 10 مارس، 2016

الاغتراب فى القراءة@

عندما يغترب الكاتب والاغتراب ليس ان يذهب غرب عكس الاستشرق اى ان يذهب شرقا لكن ان يعيش فى عالم خاص يوتوبية يخلقه خياله ويغديه بفكره وقرائته وكتابته والاستشرق ليس تعريف ان ياتى كاتب من الغرب ليكتب عن الشرق انما ان ينحو الكاتب فى كتابته ورموزه واسقاطاته و رموزه شىء من معين الثقافة الشرقية العربية او ان تكون من البيئة كما فعل الكونى عندما غاص فى الصحراء وحياة الطوارق او نجيب محفوظ وغوصه فى عوالم الحارة المصرية والقاهرية تحديدا وكذلك فعل الكاتب السورى حنا مينة عندما كتب عدة رويات تتمحور عن البحر وحياة البحر ومدنه الساحلية اعود على بدء ما دفعنى لهذا التفكير هو كنت اقراء نص قديم لى لاادرى وجدت رموز دخيلة واستعمال اساطير يونانية وتهويم فى عالم بعيد يشطح فى الخيال بعيدا كذلك قراءة لكاتب نص شعرى وجدته ملئى بالتهويمات الغريبة الغربية البعيدة هناك حيث الشاطىء البعيد ما اعرفه عن هذا الكاتب لم يتغرب ولكن فكره غربى صرف لست ضد فا عالم الثقافة لاحدود ولا فواصل له خاصتا ماهو انسانى لكن لكل شى خلفية قد تكون واضحة وقد تكون مستترة لذلك استخدام الرموز المسيحية كالصلب والصليب واجراس الكنائس وتعدد الارباب تلك ثقافة تضرب اهم توابت العقيدة عند المسلم فلابد من القراءة بوعى طبعا فى حقبة ال70م و ال80 م كان معضم الكتاب يكتبون متاثرين بفكر و فلسفة غربية لذلك اصبح ينضح قلمهم بما يقرءون لو كان لى حق النصيحة فانى انصح ان يرتب الانسان عقله ويرتب قرائته ويتخير كتب هى امهات الكتب فى الثقافة غربية او عربية لابد من الاهتمام بقراءة الادب العربى والكتب الدينية طالما الانسان لديه الوقت والرغبة والقدرة لان العمر شىء لايعوض وكذلك الوقت فالقراءة هى مفتاح الكتابة الاهم فلكى تكتب اقراء @دمتم بأمن وسلام@@@@

الأحد، 28 فبراير، 2016

تحية حب و وفاء@

مع بداية هذا العام 2016م اهنئ كل زوار المدونة ولن اعد ولكنى ساحاول تقليل التوجد على صفحات التواصل الاخرى واركز بعض من الاهتمام هنا ولن تكون الكتابة ذات طابع اخبارى وانما تاريخى اجتماعى ادبى شخصى فى محاولة لحوصلة المدونة فى موضيع بعيدة عن اليومى فلكل الاخوة والاصدقاء اشكر لكم اهتمامكم وتشجيعكم على الاستمرار والسؤال المستمر على اخبار المدونة وحثى على عدم التوقف احاول فى الادراج القادم الكتابة واعطى نبدة بسيطة عن الفنان المسرحى الذى حالما يذكر المسرح بمرزق لابد ان يتورد لدهن القارى الاستاذ مفتاح المصراتى علما بان نعد فى عمل متكامل حول المسرح بمرزق سوف ينشر على احد الصفحات العامة الخاصة بمرزق ولكن الادراج القادم بمثابة مصافحة لهذا الفنان الذى نعتبره ويعتبر هو نفسه ابن مرزق وكانت اخر اعماله بمرزق هى عمل مسرحى استعرضى (غناوة حب) تحية لكم قراء المدونة وتحية له ودمتم بخيرا وامن وسلام @@@

مرزق 1880م

هذه مرزق 1880 كما نقلتها ريشة احد الرحالة تبدو هذه القافلة تتجه من الشرق نحو الغرب لتدخل مرزق من الباب الكبير لتشق طريق الدندل نحو الحميدة حيث السوق وتبدو فى النهاية تطل شامخة القلعة اخر ماتبقى من هذا البلد الطيب المكلوم الذى اتمنى ان يتعافى من علله وينضو عن جسمه ماعلق بها من ادران ويعود كطائر فنيق يبعث من رماده بهمت ابنائه وصلابتهم وحبهم لهذه الارض ويحلق عاليا ليكون رافد لليبيا وليس خنجر فى خاصرتها @@@