السبت، 6 أكتوبر 2012

العاشرة مساءً

هل يحق لرجال الدين ما يحق لغيرهم من رجال السياسة ام الدين لايقبل القسمة على اثنين لقد احرج الاعلامى وائل الابراشى ضيوفه عندما وصمهم با التلون لانهم سبق وان عملاء مع النظام السابق ولكنه كان اكثر قسوة مع الصلابى عن جبريل عندما وصف الاول بانه ((منافق))وقد استرجع فى مقاطع مصورة وموجودة على مواقع اليوتيوب مواقف للشيخ الدكتور والذى كثيرا ما يستشهد با الايات القرانية لتبرير كل تصرفاته وتقلبه مع الريح وميله حيث تميل مقاطع مديح لسيف القذافى و والده المخلوع عندما كان يعمل على اطلاق سراح سجناء المقاتله الليبية وغيرها من الجماعات الاسلامية ((ويبقى السؤال حائرا هل يحق لرجل الدين ان يمارس فن الممكن ولو اظطرا ان يقدم بعض التنازلات ام ان السياسة تشوه رجل الذين الذى يحتاج فى مواقفه التى يفترض ان تنبع من الدين فلا مجال للاجتهاد وانما ان يدور حيث تدور النصوص وان يكون صلب فى الحق لاكما يفعل الشيخ الصلابى حتى لاينعت با النفاق والتزلف من اجل كسب مهما علاء وان فى الدين الغاية لا تبرر الوسليه مهما كانت خيرة كما فى المداهب السياسية الاخرى...@ودمتم بسلام @وصباحكم صباح الخيرين وليكن شعارنا اليوم ان نفشى السلام على من لانعرفه قبل الذى نعرفه وان نتصدق با ابتسامه يكفى التجهم فى السماء @صباحكم كله خير ان شاء الله@

هناك تعليق واحد:

Entrümpelung يقول...

مشكوررررر .. موضوع ممتاز جدااا .
bookmarks
Entrümpelung Wien
übersiedlung wien