الخميس، 30 نوفمبر 2017

فضفضة 17@جدى@

تمتع هذا الرجل بذاكرة قوية للاحدث التى عاصرها وعن ماسمعه عن تاريخ مدينة مرزق هو احد ابنائها لقد كان مقصدا لكثير من الكتاب والباحثين الذين يريدون معرفة حقبة مهمة من تاريخ مرزق ولد الحاج المهدي عبدالله محمد احمد بن علوه بمرزق عام 1896م كان والده الحاج عبدالله محمد احمد بن علوه @رجل معروف ببلدة مرزق وكان شيخ التجار بالمدينة يسافر ضمن قوافلها للتجارة لما عرف ذلك الوقت بالسودان عرفه معظم الرحالة الذين زارو مرزق وكان يزودهم برسائل توصية لضمان سلامتهم ذكر فى العديد من الكتب ونشر له صورة الرحالة التركى عبد القادر جامى فى العام 1906م @ تعلم الحاج المهدي فى الكتاب ولكنه لم يستمر فى التعليم وكان ذلك هو الشي الذى ضل يردد ندمه عليه عندما اصبح شيخ كبير فلم يندم على شي كندمه بانه لم يتم تعلمه وحفظ القران ترك الدرسة واتجه الى العسكرية مع عدد من الولاة الاتراك فى تلك الحقبة التى كانت مرزق احدى الولايات العثمانية كان باش شاوش ثم رافق بعد ذلك خليفة الزاوى طيلة حكمه لمرزق وكان شاوش كان شاهد عيان لاحداث مرت بمرزق كحصار مرزق والمفاوضات التى قادها الشيخ ابوبكر قرزة وادت الى استسلام الزاوى وخروجه من مرزق افتتح فى اخر عمره بقالة صغيرة بسوق مرزق القديم بشارع الحميدة وكان امام المحل ركابة للجلوس وشجرة نخيل ضخمة كان يجلس هناك امام المحل مع كثيرا من اصحابه ومجايله يسترجعون حكايات الماضى ضل حتى الغيت التجارة بقى بالمنزل تمتع طوال الوقت بصحة جيدة وذاكرة قوية حتى الم به المرض لم يمهله طويلا وانتقل الى الرفيق الاعلى فى العام 1976م عن عمرا ناهز الثمانين عاما ودفن بمقبرة الراس بمنطقة الزوية خارج سور مرزق من الجهة الجنوبية له من الدعوة بالرحمة والغفران@@@

الأحد، 26 نوفمبر 2017

فضفضة 16@تجارة الرقيق فى ليبيا @

موضوع الهجرة غير الشرعية كبير ومتشعب ومتراكم وحله يحتاج الى حزمة من الحلول تمشى فى خط متوزى يلتقى فى الاخر بالنتائج تقلل معاناة الانسان الافريقى الهارب من ادغال افرقيا ومستعد يعمل كا الرقيق لكى يجنى المال ليغامر فى رحلة موت غير محسوبة فى المتوسط وينجوا من الموت ومستعد يعيد التجربة 10مرات يباع ويركب قارب الموت ويوسر ويعاد الى بلده فى وسط افرقيا ليعودا مكرها لانه لاقيمة ولا كرامة ولا اسباب حياة فى بلده ولكن فى الاخير على هدا العالم المنافق والكداب الدى يستغل فى معاناة الناس ومصاصى دماء الافارقة قديما والدين كانت قوافلهم تمر بلا خجل لتحكيها روايةالجدوور وهده الانظمة القدرة التى تستغل فى معاناة شعوبها ان تفهم ان ليبيا دولة ممر وليس هى من ينتج هدا السيل الاسود من البشر الدى يموت ويقدم طعام لاسماك السردين فى المتوسط ولم يبكى عليه احد سوى عائلاتهم هدا ادا سمعوا بهم ولكن قامت قيامة هدا العالم المنافق لان شخص يبيع نفسه وهو يبتسم لكى يسدد ثمن تدكرة رحلة الموت التى قد تنجح او لا تنجح ادا كان العالم جاد فعليه ان يقفل حنفية البشر من المنبع سوى بتوطينهم فى بلدانهم او يقدم لهم اسطول من طائرات الهركوليز التى توزع فى اسلحة الموت فى كل الدنيا لتقوم بنقلهم الى هده الدول لنرى كيف يعاملون فى تلك البلدان على فكرة سوف يكتشفون ان الانسان الليبي هو الاكثر رحمة بهؤلا الناس ولتاتى صحافتهم واعلامهم ليقدم افلام وثائقية استقصائية حقيقية عن كيف يعاملوا من الناس وفى ضل واقع صعب يعانى منه حتى الانسان الليبي طبعا لا دافاع عن اسوق النخاسة التى قد تديرها عصابات التهريب بعيدا عن اعين ما تبقى من سلط فى هده الدولة المنتهكة حدودها من كل الاتجاهات الستة عشر وتجارة الرقيق انتهت فى ليبيا رسميا كما انتهت فى كل العالم وبقرار من الامم المتحدة والتى ليبيا عضو فيها معليش موضوع طويل ولكن الله موجود واليه يعود الامر كله @للموضوع عودة@@@

الثلاثاء، 21 نوفمبر 2017

فضفضة 15@

كل شىء عندنا بالصدفة لاشىء مخطط له او مدروس متى نخطط لكل شىء وندرس كل خطوة حتى اذا تحركنا للامام خطوة لا نعود خطوات للخلف ان نبنى على الجيد ونخلق نوع من التراكم للاشياء الصحيحة فى كل مناحى حياتنا صباح بشائر الشتاء والشمس التى احتجبت وراء السحاب لكنها موجودة تشرق فى كوننا كل يوم لتحمل بشرى ليوم قادم يكون اجمل مما مضى @@@

الأربعاء، 15 نوفمبر 2017

فضفضة 14@

لَنْ أُطِيلُ الصَّمْتَ. أَنَا فِي حَاجَةِ لِإِنْسَانَةٍ مِثْلَكَ. كِي تَلِدُ فِي الكَلِمَاتِ . وَتَسْتَلِّي قَصَائِدَي. وَيَلِدُ فِي مِنْ جَدِيدٍ النَّهَارُ. أَحَبَّكَ بِصَمْتٍ. @@@

فضفضة 13@

سَتَعُودِينَ كَمَا جئتى ذَاكَ المَسَاءَ. مِنْ دَفْتَرِ القَدْرِ دُونَمَا مَوْعِدًا هَكَذَا. قَلَّبَكِ مُعَلِّقًا بِيدِي كَخَيْطِ عُصْفُورٍ. مَهْمَا ابتعدتى مَصِيرُكَ هُنَا. إِلَّا إِذَا أُفَلِّتُ قَلْبَكِ سَاعَتُهَا. يِكُون كُلٌّ شَيْءٌ بَيْنَنَّا قَدْ اِنْتِهَاءٌ. سَتُعَوِّدِينَ عَزِيزَتِي كَمَا جِئْتُكَ ذَاكَ المَسَاءَ. مُبَلَّلُ الجَنَاحَيْنِ كَسَيْرٍ فَكُنْتُ الدثار والملجاء. أَرَاهُنَّ أَنَّكَ سَتَعُودِينَ كَمَا عِدَّتِي ذَاكَ المَسَاءُ. لَا أَنَى أُحِبُّكَ سَتَعُودِينَ. لَا أَنَى بِدُونِكَ لَا أَقْوَى عَلَى البَقَاءِ. ((وَمْضَة مِنْ دَفْتَرَيْ القَدِيمِ)) ((سَلَام بِطَعْمِ الفُلِّ وَ اليَسْمِينِ))

الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017

فضضة 12@

هِيَ كَلِمَاتٌ تُجُوِّلَ تَخَرُّجٌ مِنْ العَقْلِ لِتُنْفِدَ مِنْ خِلَالِ القَلْبِ فِي مُحَاوَلَةِ آنْ تَرْسُمُ شَوْقِي أَليَك كَأَرَضَّا جَذْبُهُ لَمْ يَزُرْهَا الغيث مِنْ بَدْءِ التَّكْوِينِ @@@

الخميس، 9 نوفمبر 2017

فضفضة 11@

نَحْنُ فَقَطْ نَقْتَاتُ الوَقْتَ وَيَأْكُلُنَا كَرَغِيفٍ خَبْزٌ مُحْتَرِقٌ الحَوَافِّ تَقْضِمَهُ لِتَبْقَى مررة الحَرْقُ تَحْتُ. لِسَانُكِ تَذَكُّرُكِ دَائِمًا بِأَنَّكِ تَمْضَغُ الوَقْتَ مِرَارًا فِي اِنْتِظَارٍ مُحْتَمَلٍ لِمِيلَادِ صُبْحِ أَخِيرٍ يَحْمِلُ. إِلَيْنَا البِشَارَةُ. بَانٍ قَفَلَ القَوْمُ وَصَلَتْ أَعْتَابُ الدِّيَارِ وَقَدْ أَنْهَكُهَا طُولَ المَسِيرِ وَآلَتَيْهِ فِي صَحَارَى. عُمْرُنَا أَلَّفَانِي @@@