الخميس، 26 أغسطس، 2010

السكوت ليس دئما علامة الرضا...


يبدوا إننا قد وصلنا إلى نهاية السبق و ارهقة خيولنا وقد يكون السكوت الهدوء ألدى يسبق العاصفة فالسكوت و عدم القدرة على التعبير عن ابسط الأشياء التي تهم الناس و الضغط المتواصل لكي يركن الإنسان إلى الأرض ويبقى دائما مكسور ,يدور حول نفسه كثور الساقية .
كلا يبحث عن حروبه الصغيرة ليفرغ فيها غيظه ,الدين هم حولك يعرفون متى يحين دلك حين يتعكر الوجه و يقل الكلام و يسود الصمت ألدى يسبق العاصفة و يبقى كلا يبحث عن خطا بسيط ليكون بمثابة القطرة التي سوف تفيض ألكاس لتدور الحروب الصغيرة في المطابخ و المنازل و الشوارع و بين الاهالى و الأقارب و الجيران و أحينا بين القبائل و ربما بين الدول ,كحروب كرة القدم ,ولكنها دائما في الاتجاه الخطاء لأنها حروب صغيرة موجهة كطباخة ماهرة تدرك متى ترفع الغطاء عن قدرها لكي يصفر أيدنا بالتفريغ ,
هكد تدور الأيام دول بين الناس فهي كالميزان ما تعلوا كفة إلا أيدان بانخفاض أناس آخرين ...و دمتم بسلام امنين

الأحد، 22 أغسطس، 2010

ارجوحة بين زمنين...


هل انتهت مرزق كا منطقة لها خصوصية تميزها ,وأصبحنا ألان جيل جديد لم يأخذ من الماضي شي ,واخذ من ما يسمى بالحضارة الغربية زورا القشور حيث :الرطانة ,ولبس الملابس الغربية ,و اللهث وراء احدث صيحات الموضة و الماكياج ,والعطور و الفيديو كليب ,و متابعة مسلسلات المكسيكي و أخيرا التركي ,فما نسينا في ظلها ابسط قواعد الأدب و الاحترام للوالدين بأن لاتوديهما حتى بقول ((أف)و نسينا أن الأم الجنة تحت قدميها ,نسينا أن نجلس بأدب مع من يكبرنا سنا و نتحدث باحترام نسينا بان لا نرفع أصوتنا بحضور والدينا نسينا احترام معلمينا .
يبدو إننا نسينا في غمرة كل هذا أن نفشى السلام بيننا ,وان الصغير هو ألدى يبدءا بالسلام ,وان الراكب يسلم على الجالس, و الوقف على الجالس, وان الماشي على الجالس ,و الفرد على المجموعة ,نسينا أن التبسم في وجه أخيك صدقة وان السلام لمن تعرفه ومن لا تعرفه ,وان رد السلام واجب ,نسينا مكارم الأخلاق نسينا إن للجار حق وان للطريق حق ,نسينا النخوة و الآباء , نسمع صرخة الاستغاثة فلا نجيب المضطر ,نرى أخوة لنا في الدين و الإنسانية و أحينا في الوطن يطحنهم الظلم و القوى الغاشمة فلا نغيث الملهوف ,يبدو إننا نسينا كل شي جميل ,لقد تغربنا حتى النخاع ,لم يعد للشرف معنى و لا للكرامة , وإنما لهاث وراء المادة لتتحول الحياة إلى مادة تخلوا من الروح ولكن لماذا نظلم الغرب فبرغم تخليه عن قيمه الدينية ولكنه لم يتجرد نهائيا من إنسانيته و الدليل دفاعهم عن حقوق الإنسان و معظم ركاب أسطول كسر الحصار على غزة هم من الغرب...
ودعكم من وجع القلب و الرأس واذهبوا فقد حان وقت مسلسل نور و مهند وعشرات القنوات يوجد بها كل هابط و رخيص انه زمن التفاهة يا عرب ,وماهى إلا هنيهة حتى يهل كاس العالم لكرة القدم "للحقيقة أنا لست ضد كل هذه الأشياء بالمطلق و إنما أن يكون كل شي بقدر"فما رأيكم ..؟ .....(مرزق هنا رمز ولكن الحال ينطبق على طول الوطن و عرضه من المحيط إلى الخليج ,إلا قلة لا تزل تمسك على الجمر)...دمتم بسلام

الأربعاء، 18 أغسطس، 2010

تحية لروح الشاعر (على الفزانى )...


أيها الراحل سيزيف لازلنا في انتظار الطوفان ولاشك إن الطوفان آت,
مند رحيلك لاشى تبدل ,لازلنا نلوك الصمت في المساءة الكئيبة ,نكرع كؤوس الشاي ,وندخن لفافات التبغ اللعينة .
تجترنا الليالي و الأيام حتى تنضج منا الجلود, لازلنا نغوص في وحل الطريق حتى المنتصف.
لازال الجنوب يتلظى بشمس الله ألمحرقه ,لازالت سماجات رجال الحكومة كما هي .
لازلنا نذهب يوم الجمعة إلى الجامع حيث يدعوا الشيخ ولكن لاشى تبدل.
مند رحيلك لاشى تبدل لازلنا نتسال عن أخبار الصادق هل هو في الجنة أم في النار؟
لازال العرب يتسولون فوق أرصفة أوربا ولازال الصهاينة و الحكام يكيلون لنا الاهانات كل يوم ,
لازلنا نعانى سغب الصحراء و الموت وألام سيزيف.
لازلنا حزانا في ضيق المكان نتحسر كيف يأخذ الموت الرجال...؟
آه ياحنين الليل واغتراب المقيمين آه يابعد الديار ..
لازلنا الفلاح عبدا زاحفا في الحقل يخفى عورة العصر حياء ,يسحل الرافض حيا ًيعدم الأحرار ليلاً,ويبيع الشعراء القيح جهراً للملوك .
هذه رسالة منى إليك فانا قد صرت طيناً يتألم .....
(تضمينات من عدد من دواوين و قصائد " الشاعر على الفزانى " مع بعض التصرف )
الفقط ذكرى لشاعر شكل بعض من دائقتى الشعرية للشاعر الرحمة , ولكم منى كل الاامانى الطيبة .....
الصورة من موقع السندباد موقع الشاعر الراحل ..

السبت، 14 أغسطس، 2010

عودة للكنز الدى يحرسه الجان 2


الحقيقة إن الذي نراه و يجرى أمامنا و نقرأ عنه لايستطيع القيام به إلا الجن فالجن قد يتلون في هيئة قط أو حمار أو حتى في صورة إنسان وذلك من أسهل الأشياء فكثيرا من أعمال أخينا الإنسان لا يفعلها إلا إذا لبس بجان من النوع الكافر الممتاز ألذي لا يراعى حرمة لشيء.
عموما هناك أناس لديها اعتقاد لا تستطيع أن تمحوه حتى لو أحضرت له جهابذة العلم و الدين فهو في معتقداته راسخ كالطود العظيم وفى غيه سادر.
زرت قريب مند زمن قريب ضل أكثر من ساعة يحكى لي عن السحر و كيف إن زوجة أخيه قد سحرته , هو و زوجته و كم انفق من أموال عند الدجالين الدين اسماهم شيوخ لكي يفكوا له السحر .
أم اللاهثون وراء الكنز فهم مازالوا وراء سراب ذلك الكنز الموهوم وقد استعانوا بشيوخ من أنحاء ليبيا و كان كل نصاب يسلمهم لنصاب حتى أعلن كبير النصابين أن هذا الرصد لا يمكن فكه إلا بخبير في النصب و الاحتيال من المغرب الشقيق ذلك البلد الغنى بهذه الترهات ,وفعلا تم جمع المال ودفع الأغبياء النقود و احضر الشيخ النصاب من المغرب و النتيجة قنينة من الماء قرأ عليها شي من سحره و بخور وطلب منهم أن يذهبوا ليلا إلى ذلك المكان و يرشو الماء و يشعلون البخور ومن ثم يحفرون ولازال الحفر جاريا كل ليلة يذهبون بعد منتصف الليل يفعلون ما أمرهم به و يعودون منهكى القوى مع الفجر دون العثور على شي وأخيرا أبلغهم ذلك الشيخ بأنه عاجز و انه يعرف شيخ متمكن في فنون النصب أكثر منه وانه سوف ويستأذنه و يتصل به ليتحصل لهم على موعد لأنه بالنيجر وبدأ الأغبياء في جمع المزيد من النقود للسفر للقاء المحتال الأخر وهكذا حتى يتم استنزافهم تماما و استغرب كيف لم يتساءل هؤلاء أنفسهم أن لو كان هؤلا يملكون القدرة على اكتشاف الكنوز لماذا هم شرا شيح و شحاذين وبؤساء أتعس من بؤساء فكتور هيغوا ..إن العقل و الدين هو الكنز ألذى حبانا الله به ويجب أن نحافظ عليه أليس كذلك (الصورة لمرزق القديمة منطقة الزوية) ودمتم بسلام.

الاثنين، 9 أغسطس، 2010

تهنئة....


إلى كل القراء الأعزاء أولا اعتذر عن التوقف الذي كنت مكرها فيه لا بطل ,وابعث لكم بكل التهاني الخالصة بمناسبة حلول شهر الخير وسيد الشهور (رمضان الكريم ) الذي انزل فيه القران و تصفد فيه الشياطين وتفتح فيه أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران .
ادعوا الله أن يكون الشهر أوله ,رحمة ووسطه مغفرة ,وأخره عتق من النيران .دمتم أصدقاء ودامت الكلمة الطيبة التي أصلها ثابت وفرعها في السماء ,...وأشكركم جميعا...

الأحد، 1 أغسطس، 2010

طرابلس عروس البحر...


لقد حدثث تغيرت ملحوظة فى طرابلس كأنها تنهض من سباتها وتحاول نفض الغبار عن الاجنحة لتعاود التحليق هكذ طرابلس انا قد رئيتها ولكن السؤال الدى حيرنى كيف يرها ابنائها ساكنيها باترى لكم منى تحية ودمتم بسلام