الجمعة، 25 يونيو، 2010

الكنز الذى تحرسه الجنون..:


فما كنت حائرا ابحث عن موضوع اكتب فيه يشد القارئ و يفيده حتى اثانى شخص واخبرني قصة غريبة تتعلق بالشعوذة و تسخير الجن و الجري وراء وهم و سراب الكنوز المرصودة التي يحرسها الجن الأزرق وربما الأحمر وفتح تلك الكنوز المزعومة بالزئبق الأحمر و صخور الرحى .
كذلك قصص توليد النقود بربكم من قال إن النقود تلد فكم من أناس فقدوا ثرواتهم و عقولهم نتجه الجري وراء الوهم وخسارتهم لمبالغة طائلة ولم يحصدوا إلا الوهم ,وبما أنى مسافر إلى طرابلس لحضور دورة في مجال العمل لدلك اعد القراء بقصص لا أناس يلهثون وراء الوهم خسروا ابناهم و أمولهم خلف سرب الكنز المرصود يستغلهم بعض الدجالين التنابلة ليسرقوا أمولهم بالباطل .
إن الكنز المرصود الحقيقي هو العقل ألدى ميزنا الله به عن سائر المخلوقات والنقود التي تلد تلك النقود الحلال التي نكسبها بكدنا و عرقنا .واعدكم إن شاء العلى القدير أن تكون التدوينة القادمة حول هذه القصص ,ادعوا لي بالتوفيق ,وبدوري ادعوا لكم بالسلام و العافية .دمتم بسلام

الأربعاء، 16 يونيو، 2010

عامل الناس بما تحب ان يعاملوك به...


Put your self in my shoes" واحد من أروع الأمثال الانجليزية ترجمته هي بالتأكيد "ضع نفسك في مكاني "وليس في حدائي لن أتحدث عن الأمثال فلدينا من الأمثال العربية ما يغنينا وقد ضرب العرب لكل شي مثل سائر بكلمات بسيطة يلخص تجربةكاملة ,ولكن هذا المثل كثيرا ما ستخدمه عند الحكم على الأشياء وفى بعض القرارات الصعبة عندما تريد أن تنصف أحدا منك فإذا استطعت أن تتجرد من ذاتك وتضع نفسك بصدق مكان الأخر تستطيع في أحيان كثيرة أن تتخذ قرار صائبا ,فدائما إذا أسئت لااحد ضع نفسك مكانه إذا قلت كلمة في احد إذا سخرت من احد تذكر ماذا لو كنت مكانه ,يا ترى هل يسأل كثيرا من مسؤلينا أنفسهم هذا السؤال عندما يفسدون و يتسببون في معاناة الآخرين لو سألوا أنفسهم هذا السؤال لما غمض لهم جفن ولا ناموا قريرو العين وغيرهم في سهادهم يتقلبون, إذاًلاتنسى " دائما ضع نفسك في مكان الآخرين "...؟؟؟ودمتم في عافية

السبت، 12 يونيو، 2010

تغريد خارج السرب ....


توطئة "انك لا تهدى من أحببت ولكن الله يهدى من يشاء ,"القصص"
لكل منا أناس يعزون علينا و نعز عليهم نتمنى لهم الخيركله, وهم
ربما يبادلوننا كثيرا نفس الشعور "كوطن لنا نحبه ولكنه يزدرينا "يهدينا الحزن و الألم
هؤلا الناس كثيرا ما يكونوا سبب لااحزننا و تعاستنا أننا نرهم كل يوم يتردون وينحطون باردتهم طائعين ,كساله تنابلة لايتورعون عن الكذب ينافقون دون أن تضطرهم الظروف ,نعرف إن بإمكانهم أن يكونوا أناس خيرون طيبون كا بعض اقرأنهم ولكنهم عبثا "تنصحهم تعدمهم ",ينظرون إليك انك إنسان متعلم ولكنك متخلف لا تفهم الحياة كما يفهمونها ولم تستوعب واقعهم "حياة التسكع و واقع المعاكسة و إضاعة الوقت أمام الشاشة ومشاهدة كل هابط و سخيف" يضحكون منك من طريقة منطقك و تفكيرك ربما ينعتك بعضهم بالمتزمت"
اعرف إنهم سوف يندمون على كل ثانية و دقيقة و ساعة ويوم وشهر و سنة دون أن يسعوا في طلب العلم أو من اجل العمل ,عندما يجدون أنفسهم في ذيل القائمة و زملائهم أصبحوا رجالا متعلمون و يعملون وهم مجرد صعاليك لا قيمة لهم في هذه الحياة وربما أضاعوا حتى الحياة القادمة بسلوك منحرف عن الدين والأخلاق .
اعرف إنهم لا يقرؤن لأنهم لا يحسنون القراءة ,اعرف إنهم أيضا لا يحبون اسئلتى ,واعرف أنهم لا يريدون لقائي يهربون من مجالستي لان أول اسئلتى لهم دئما بعد الصحة , كيف دراستكم ؟ ,أو ماذا تعملون ؟ ...ودمتم بسلام

الاثنين، 7 يونيو، 2010

أغنية السوان الاخيرة..؟


بالأمس ضبطت نفسي وأنا احلم ,إنها أحلام اليقظة التي تعتبر أهم ما يميز فترة المراهقة وقد مررنا بها كثيرا و بنينا قصورا في الهواء انهارت لهبوب أول نسائم الواقع ولكن مع ازدياد النضج و وضوح الرؤية ,ومعرفة أن لاشى في الحياة يقدم هكد,إنما تؤخذ الدنيا غلابة فبدأت هذه الأحلام في الانحسار ليحل محلها التفكير المنطقي المبنى على المقدمات والنتائج وتوقع ما يمكن تحقيقه من أهداف ولكن يقال إن هناك مرحلة مراهقة متأخرة ,ولكنى اعتقد بل اجزم اننى قد تجاوزتها دون أن احلم بأشياء يكذب الواقع إمكانية حدوتها ,لدلك كنت اكبث احلامى كلما أبداء في حلم أفيق سريعا حتى لااوغل في الأوهام ,وأقول لنفسي : يانفسى انتبهي هذا هو الواقع أمامك فانظري أين الحلم من الواقع ياترى ؟. ولكن عودتي للحلم هذه الأيام ربما أحلام "السوان سونق"swan song "كناية عن أغنية السوان الأخيرة "أنى أتعطش لربيع قادم أجنحة أطير بها محلقا عاليا في دنيا جميلة بعيدا عن صخور الواقع التي لأترحم من يرتطم بها تدك عظامه وتبعثر أحلامه ,فهل للحلم في حياتنا مكان "اغنية السوان الاخيرة هى اسطورة ان هذا الطائر عندما تقترب نهايته فأنه يغنى اغنية اخيرة رائعة لاجعلها الله اخر أغانينا و أمانينا...".....دمتم في رعاية الله.

الخميس، 3 يونيو، 2010

"الابذكر الله تطمئن القلوب"...


ضاقت واستحكمت حلقاتها وسودت كأنها مغطاة بعباة حيكت بمهارة لم يعد بصيص ضوء يلوح ،جلت بنظري في المكان كل شي هادى وأطفال ينامون في هدوء ينتظرون غداً يحمل لهم بشرى شي جديد سار كلعبة يبعثها القدر ليلة العيد .
رفعت نظري السماء مطرزة بالإلف النجمات وقمم ألأشجار يهسهسها نسيم فجراً عليل , ولكن في دخلي أنهار بناء شامخ من الإحساس بالطمأنينة والأمن،دقائق تمر طويلة كجبل يأبى أن ينزاح عن صدري .
الويل لي من هذا الزمان الذي ثوانيه جبل يجثم على صدري ((الله اكبر ))دوى ذلك
النداء في الفجر عدت من شرودي وهذه الآية تتردد على شفتي وتملى كل جوانحي (لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين )أيتها النفس اللوامة حولي نهاري إلي سبح طويل لا ينقطع , كل ذرة في كياني وكل قطرة دماً في عروقي حولي مرقدي إلي أتون من لهيب الخوف أتلظى به ولا احترق لكي لا تغفل عيني طرفة عن ذكر الواحد الديان و لا أغفل عن ذكر الموت ،"أيها القلب الذي يورقني أما آن لك أن تطمئن .!ودمتم بسلام ...